اليوم العالمي لمرض باركنسون

بمناسبة اليوم العالمي لمرض الشلل الرعاشي أو ما يعرف بمرض باركنسون، الذي يخلده العالم يوم 11 أبريل من كل سنة، نظمت « جمعية مغرب باركنسون » يوما للأبواب المفتوحة بمستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

وكما كان مقررا، فقد عقدت الجمعية، صبيحة الإثنين 11 أبريل 2022 ندوة صحفية بقاعة الأستاذ محمد حريف المتواجدة بمركز الأبحاث السريرية التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

تم خلال هذه الندوة التطرق لعمل الجمعية و ما تقوم به من أجل التعريف بهذا المرض الذي أصبح ينتشر في المغرب كما باقي دول العالم، بالإظافة إلى مساعدة المرضى و عائلاتهم و تقديم الدعم لهم، و ما يعترض الجمعية من صعوبات و تحديات، كما تطرقت أيضا إلى الإنجازات التي حققتها الجمعية طيلة السبع عشرة سنة منذ تأسيسها، ونوهت بمجهودات أعضائها، خاصة الأستاذ نجيب كيساني والأستاذ محمد الشرع، وكل العاملين في مصلحة الأعصاب بمستشفى الرازي، الساهرين على تقديم خدمات إستشفائية وعلاجية ذات جودة عالية ومواكبة للتطور الطبي في علاج مرض الباركنسون.

ختاما تقدمت الجمعية بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذه الندوة من أعضاء ومشاركين وإعلام وخصوصا المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

Commentaire

Ajouter commentaire