الإسعاف بالمروحية : تدخل طبي إستعجالي بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس لإسعاف امراة حامل

تمكنت المصالح الإستشفائية بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بتاريخ 20 مارس 2013 من إنقاذ حياة امرأة حامل تبلغ من العمر 30 سنة كانت في و ضعية حرجة وتقطن بدوار آيت داوود إقليم الصويرة ،وذلك بعد تلقيها للإسعافات الأولية بالمستشفى الإقليمي لمدينة الصويرة. إثر استعصاء حالتها و ارتفاع كبير في ضغطها الدموي تم نقلها على وجه السرعة بواسطة المروحية بعد إخبار مركز التنسيق الطبي الإستعجالي بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس و بتنسيق مع الجهة الطبية لمراكش تانسيفت الحوز. حالة السيدة كانت تقتضي تدخلا سريعا من طرف فريق طبي مختص بالنظر إلى الطبيعة الخاصة و المستعجلة لحالتها باعتباره أول حمل لها منذ ثماني سنوات من الزواج و خطورة الحالة الصحية للجنين.

مباشرة بعد نقلها بواسطة المروحية تم إدخالها إلى مصلحة الإنعاش المختصة بمستشفى الأم و الطفل، حيث تم تقديم الإسعافات الإستعجالية لها ليتم في اليوم التالي إجراء عملية قيصرية للخدج بالنظر إلى عمر الجنين و الذي يبلغ 33 أسبوعا، كما أن وزنه لا يتعدى 800 غرام، الشيء الذي استدعى نقله مباشرة إلى مصلحة المواليد و الخدج بمستشفى الأم و الطفل. هذا التدخل مكن الأم و وليدها من استقرار و ضعيتهما الصحية و التي تتحسن بشكل كبير يوما بعد يوم.

مما لا شك فيه بأن هذا التدخل سيضمن بشكل فعال تحسين الوضعية الصحية لحالات عاشت لحظات حرجة، تمكنها من استعادة الأمل في الحياة و الإستشفاء في ظروف أمثل.

.

إدارة المركز الاستشفائي الجامعي

Commentaire

Ajouter commentaire