افتتاح البرنامج الوطني لزرع القوقعات الإلكترونية لفائدة الأطفال ذوي إعاقة الصمم

شهد المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش صباح يوم الجمعة 12 فبراير 2021 إطلاق مراسيم البرنامج الوطني “نسمع” لزرع القوقعات الإلكترونية لفائدة الأطفال ذوي إعاقة الصمم، برئاسة السيدة جميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، وبحضور أعضاء مجلس إدارة مؤسسة للا أسماء للأطفال الصم.

استهل برنامج الافتتاح بزيارة تفقدية قامت بها السيدة الوزيرة رفقة السيد مدير المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، للأطفال المستفيدين من هذا البرنامج.

وأثناء الافتتاح، تابع الحضور بثا مباشرا من غرفة العمليات لزرع القوقعة الإلكترونية لأحد الأطفال المستفيدين من هذا البرنامج، وقد أشرف على هذه العملية الأستاذ عبد العزيز الراجي، أستاذ جراح والمسؤول عن مصلحة الأذن والأنف والحنجرة بمستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

وتهدف هذه الحملة الوطنية للاستجابة لحاجيات الأطفال في وضعية إعاقة سمعية خلال جميع مراحل مسار التكفل، والذي يشمل إجراء العملية الجراحية لزرع القوقعة وما يتبعها من علاجات تمريضية، والضبط التقني لملاءمة الجهاز مع القدرات السمعية للطفل، بالإضافة إلى تأمين برنامج حصص للتأهيل الوظيفي من خلال مختصين في تقويم النطق والتخاطب لمدة سنتين على الأقل.

Commentaire

Ajouter commentaire