عمليات قلب مفتوح بمستشفى الحسن الثاني بأكادير من إنجاز فريق طبي بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش

إنطلقت يومه الجمعة 21 فبراير بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير عمليات جراحية في القلب المفتوح لفائدة ساكنة مدينة أكادير.

هذا و ترأس الوفد الطبي الأستاذ الدريسي بومزبرة رئيس قسم جراحة القلب و الشرايين بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش و يضم أطباء و ممرضين من نفس القسم و ذلك في إطار عملية شراكة تجمع بين كل من قسم جراحة القلب و الشرايين بالمسشتفى الجامعي محمد السادس بمراكش و مصلحة الجراحة بالمستشفى الجهوي بأكادير في شخص الدكتورة إبتسام فكري.

و تهدف العملية في مراحلها الأولى إلى استفادة أربع حالات من عمليات جراحية للقلب المفتوح تجري يومي 21 و 22 فبراير. على أن تتلوها عمليات أخرى.

و تأتي هاته العمليات في إطار انفتاح المركز الإستشفائي الجامعي على محيطه الجهوي و الوطني و العمل على تبادل الخبرات و التجارب بين مختلف المكونات الصحية خاصة فيما يخص العمليات الجراحية الدقيقة المعقدة. و العمل على تأسيس شراكة حقيقية هدفها النهوض بالوضع الصحي في كل من جهتي مراكش آسفي و سوس ماسة.

كما كان للمجتمع المدني دور في نجاح هاته المبادرة الانسانية من خلال مساهمته في ضمان توفير المستلزمات الطبية الخاصة بالعمليات المبرمجة لفائدة المرضى ممثلا في جمعية الشفاء.

عمليات قلب مفتوح بالمستشفى الجهوي بأكادير من إنجاز فريق طبي بالمركز الإستشفائي الجامعي بمراكش

Commentaire

Ajouter commentaire