لأول مرة في المغرب : تطوير طريقة النظائر الجديدة في خدمة الطب النووي بمراكش »تصوير ومضي للدماغ »

بالتعاون مع قسم علم الأعصاب وضمن إطار تطوير قسم الطب النووي وتركيب طرق النظائر الجديدة، يشرفني أن أحيطكم علما بأن هذا الأسبوع فريق قسم الطب النووي قد طور ولأول مرة في المغرب، طريقة تشخيصية جديدة تسمى تصوير ومضي للدماغ.

التصوير الومضي للدماغ يسمح لدراسة تدفق الدم الدماغي و يشار إلى ذلك في تشخيص الخرف و تحديد موقع بؤر صرعية ما قبل الجراحة ، وتقييم الأمراض الدماغية الوعائية
هذه التقنية الجديدة اجريت على 5 مرضى يعانون من الخرف والصرع.

وبالتالي فإن هذه الخدمة سوف تستمر في هذا النهج التنموي وسوف تسهم بشكل كبير في تحسين رعاية المرضى في مركز الانكولوجيا وأمراض الدم، التي ستمنح قطب تميز للمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش .

Télécharger le communiqué

Commentaire

Ajouter commentaire