القافلة الطبية مراكش تامبوكتو وجه آخر لإنقاذ و حماية المدينة

حصيلة  مهمة حققتها القافلة الطبية " مراكش تامبوكتو " و التي جرى تنظيمها في الفترة الممتدة من 23 ابريل إلى غاية 29 منه بمبادرة من نادي أصدقاء تامبوكتو، وبتعاون مع جمعية أساتذة كلية  الطب و الصيدلة بمراكش و بمشاركة جمعية الأطباء الشباب "بصيص أمل" وبدعم قوي من المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس وضمت أطرا طبية مكونة من أطباء من عدة تخصصات، حيث تم   الكشف الطبي على   1500 شخصا من الساكنة وإجراء 11 عملية جراحية  من طرف أطباء مغاربة بمساعدة أطباء و ممرضين ماليين، مع فرز ثلاث حالات معقدة، الأولى لطفلة ذات تشوه خلقي و الحالتين المتبقيتين لمرض بالجهاز التناسلي و التي سيتم التكفل بهم بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش و توزيع ما يقرب من   طن من الأدوية .
القافلة الطبية التي انطلقت من مدينة مراكش وحطت رحالها بمدينة تامبوكتو المالية مرت  في أجواء آمنة و مستقرة وسط إقبال وترحيب كبيرين من طرف سلطات و ساكنة المدينة والتي تكن احتراما وحبا كبيرا لشعب و ملك المغرب.
هذا و تمت استضافة بعض الأطر الطبية من طرف الراديو المحلي لمدينة تامبوكتو قام خلالها الأطباء بتقديم نصائح طبية للساكنة. كما عرفت القافلة كذلك تسطير وتباحث  تعاون مستقبلي بين مستشفى تامبوكتو و المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.
القافلة ذات بعد إنساني صرف و تأتي في إطار تعزيز التعاون جنوب جنوب والذي عرف دفعة قوية مؤخرا بفعل الزيارة الملكية الأخيرة لجمهورية مالي.

إدارة المركز الاستشفائي الجامعي

Commentaire

Ajouter commentaire