بادرة انسانية: أيام طبية وجراحية حول تشوهات الفك والوجه بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش

نظم كل من المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، كلية الطب والصيدلة بمراكش، ومصلحة جراحة الفك والوجه بمستشفى ابن طفيل بشراكة مع جمعية “إنقاذ وجه” وبإشراف شخصي من الاستاذة نادية المنصوري، رئيسة مصلحة جراحة الفك والوجه بمستشفى ابن طفيل، أياما علمية وطبية انطلقت من يومه الثلاثاء 11 يوليوز 2017.
هذه البادرة الانسانية عرفت الانطلاق من المركب الجراحي لاستهداف ما يناهز 100 مريض وإجراء عمليات جراحية يفوق عددها خمسين عملية للذين يعانون من تشوهات خلقية على مستوى الوجه، خاصة ما يعرف بزراعة الشفا الارنبية.
هذا النوع من المبادرات الطبية ذات الصبغة الاجتماعية خاصة تلك التي تستهدف تقويم التشوهات الخلقية المرتبطة خاصة بالوجه تلعب دورا كبيرا في الحفاظ على الكرامة الإنسانية والاندماج الايجابي للفرد داخل مجتمعه بما يحفظ أدميته وكرامته.
كما ان لهذه المبادرة غاية تكوينية للأطباء المقيمين ذوي الاختصاص لأنها توفر فرصة من خلال حصص تكوينية تعتمد تقنيات التواصل التكنولوجي الحديث، تنظيم ندوات علمية، موائد مستديرة ولقاءات طبية بتقنية « عن بعد » مع كل من مستشفى باماكو بمالي وكوون بفرنسا.

Commentaire

Ajouter commentaire