المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس يعقد مؤتمرا صحفيا محوره التعاون جنوب-جنوب

يعد المغرب نموذجا للتعاون جنوب– جنوب، وقد أعرب في العديد من المناسبات، عن التزامه لتعزيز هذا التعاون كأولوية إستراتيجية في سياسة الانفتاح التي ينهجها، ترجمتها الأنشطة الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله التي تدعو إلى التضامن الفعال لصالح دول أفريقيا جنوب الصحراء. وهو التزام متواصل لفائدة التنمية في مختلف القطاعات الاجتماعية منها والاقتصادية بما في ذلك قطاع الصحة.
المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش بدوره كمؤسسة استشفائية، يسعى إلى نهج هذا الاتجاه كجزء من استراتيجياته في سياسة الانفتاح على الخارج وتطوير التعاون جنوب-جنوب، ولهذه الغاية، تم عقد مؤتمر صحفي بحضور السيد سيمون باكو لالونغ(Simon Bako Lalong)  حاكم ولاية (Plateau) النيجيرية، وذلك يوم الثلاثاء 11 يوليوز2017 على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال بمقر المديرية العامة للمركز الاستشفائي بحضور إعلامي مكثف ممثلا بعدة منابر صحفية كالقناتين الأولى و الثانية، محطات إذاعية محلية و وطنية، والصحف المقروءة و الالكترونية،  بهدف تسليط الضوء على مختف الانجازات والأنشطة التي يقوم بها المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش في مجال التعاون مع دول أفريقيا جنوب الصحراء كللت بالتوقيع على اتفاقية تعاون وشراكة  بين المركز الإستشفائي بمراكش وولاية (Plateau) النيجيرية.
وقد تمت برمجة زيارة للوفد لعدة مصالح استشفائية تابعة للمركز، كمصلحة جراحة القلب و الشرايين، مصلحة أمراض الغدد و داء السكري، الأنف و الحنجرة و المركب الجراحي بهدف تبادل الخبرات بين البلدين. 

Commentaire

Ajouter commentaire