يوم تحسيسي حول سرطان الثدي بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش

تم، يوم أمس، الأربعاء 19 أكتوبر 2022، بمستشفى ابن النفيس التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، تنظيم حملة للتحسيس بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، تحت شعار “سرطان الثدي…لنتحدث عنه”، وذلك بهدف إبراز دور هذا الكشف في تفادي الصعوبات الناجمة عن التأخر في علاج سرطان الثدي.

تأتي هذه الحملة، التي نظمتها جمعية الرفاه و الصحة التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش ، في إطار الاحتفال باليوم العالمي لمحاربة السرطان (31 أكتوبر من كل سنة)، والحملة الوطنية التحسيسية حول أهمية الكشف المبكر عن سرطاني الثدي وعنق الرحم التي أطلقتها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

وساهم في إنجاح هذه المبادرة التحسيسية، التي استهدفت العديد من النساء ، أطباء مقيمين وأساتذة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، من أجل استهداف أكبر عدد من النساء وتحسيسهن بأهمية هذه الحملات في الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

وعبرت النسوة اللواتي حضرن هذا اليوم التحسيسي عن رضاهن وسعادتهن بهذه المبادرة، التي أتاحت لهن الاستفادة من العديد من النصائح القيمة التي قُدمت لهن، كما توجهن بالشكر الجزيل للجمعية التي سهرت على إنجاح هذه البادرة.

Commentaire

Ajouter commentaire